الثلاثاء , يناير 21 2020

علم مصر

لقد تعلمت جميع الأمم في العالم منذ فجر التاريخ من المصريين القدماء استخدام شعار يعبر عن الدولة، فهم أول من ابتكر فكرة العلم في التاريخ، و مر العلم بعدة تغيرات و تحولات تسياسية إلى أن وصل لهيئته الحالية، و هو مكون من الألوان الأحمر و الأبيض و الأسود في تناسقٍ عرضي متساوي، و بالمنتصف النسر، و تم إعلاءه رسميًا لأول مرة في عام 1984 في عهد الرئيس المصري السابق محمد حسني مبارك، و سمي رسميًا بالعلم الوطني.

تمت إضافة نقوش في المعابد المصرية تصور الجيوش المتناحرة بينما ترفع الشعارات و هي في حشدها لخوض المعارك، و هي تستخدمها أيضًا في الاحتفالات.

علم مصر

اقرا ايضا : عدد سكان مصر 

دلالات و رمزيات العلم:

إن الالوان الثلاثة المكونة للعلم تأتي للإشارة إلى معاني محددة و واضحة لها مساسها بالتاريخ المصري و شخصيته الفريدة، و أقر العلم بموجب المادة رقم 144 في عام 1984، على أن يكون العلم مستطيل يمثل عرض ثلثي طوله من حيث الطول، و يشير اللون الأحمر إلى الدماء و الفداء في الملاحم التي خاضها المصريون على مر العصور للحصول على الحرية و الاستقلال و الحياة الكريمة.

أما اللون الأبيض فهو تجسيد للسلام و الصفاء و المحبة التي تشهدها مصر  و هي رسالتها كدولة قوية ذات سيادة على أراضيها، أما اللون الأسود فيأتي في دلالة عن ما شهدته البلاد من عصور مظلمة سقطت فيها مصرك تحت الاحتلال، و حكمها الأجانب فأذاقوا شعبها المذلة، و هي تعبر عن النكبات و الهزائم التي مر بها المصريون في تاريخهم.

اقرا ايضا : الهجرة الى السويد للمصريين

قيمة العلم المصري و مراسم التعامل معه:

  • يتم رفع العلم المصري باستخدام حبل وقت أن يوضع على سارية.
  • يهبط العلم المصري إلى منتصف السارية في حالة مرت البلاد على وقت حداد، و وقت يتخذ هذه الوضعية، يجب رفعه أولًا إلى أعلى السارية، ثم الهبوط به إلى المنتصف.
  • إذا مرت البلاد بحالة من حالات النكبة و الاستغاثة يتم رفع العلم مقلوبًا.
  • لا يعرض العلم المصري بصورة تهينه، أو يتم تخزينه في منطقة تعرضه للاتساخ أو التمزق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *