الجمعة , ديسمبر 4 2020

علم سنغافورة

تم اعتماد العلم السنغافوري بشكل رسمي في عام 1959، و ذلك بعد أن تمتعت الدولة بحكمها الذاتي مع كونها ضمن الإمباطورية البريطانية آنئذ، استقلت سنغافورة بشكل نهائي عن الحكم البريطاني في يوم التاسع من أغسطس عام 1965، و هنا عتمد العلم السنغافوري للدولة، و تم رفعه عليها باعتبارها دولة مستقلة ذات سيادة.

علم سنغافورة

اقرا ايضا : عاصمة سنغافورة

شكل العلم السنغافوري:

يتكون العلم السنغافوري من شريط أحمر في الأعلى يتوازى أفقيًا مع شريط أبيض بالأسفل، إلى اليسار في اللون الأحمر نجد الهلال بصحبة خمسة نجوم.

دلالات علم سنغافورة:

العلم الأحمر يعبر عن مدى عمق الأخوة بين أطياف المجتمع السنغافوري، كما أن المساواة و العدالة هي نهج الدولة، أما اللون الأبيض فيعطي رمزية عن الصفاء و الطيبة و انتشار الخير و الفضيلة، و الهلال يعبر عن أن الأمة ستظل قوية في ريعان شبابها إلى الأبد، بينما تمثل النجوم الخمسة الشعارات التي تعليها سنغافورة، الا و هي الخير، و السلام، و التحضر، و العدل، و المساواة.

تاريخ علم سنغافورة:

تم تمثيل  سنغافورة براية زرقاء بها ثلاثة تيجان باللون الذهبي، و هذا الشعار هو للإمبراطورية البيزنطية التي حكمت البلاد و فرضت رفع ذلك العلم، و كان العلم هو لكافة المستوطنات المضائقية المتواجدة بجانب بعضها البعض، والتي سقطت جميعها تحت الحكم البريطاني، إذ أن سنغافورة لم يكن لها علمها الخاص.

في عام 1911 تم منح الدولة شعار النبالة، و لما اجتاح اليابانيون الأراضي السنغافورية رفع العلم الياباني هناك، كان ذلك في الحرب العالمية الثانية، ثم انقضت الحرب العالمية الثانية، و أصبحت سنغافورة أرض مستقلة تتبع بريطانيا، عندها قررت الدولة أن تصمم علمًا خاص بها.

مرت ستة أشهر على كون سنغافورة تتمتع بحكمها الذاتي مع التبعية لبريطانيا، فتولى الرئيس يانغ إدارة البلاد في يوم الثالث من ديسمبر من سنة 1959، الذي قرر إعلاء علم رسمي للدولة في ذلك التاريخ.

يرفع العلم السنغافوري على المنشآت الحكومية و المجالس الخاصة بالتشريع و المدارس و الجامعات، كما يتم رفعه بحرية في عموم البلاد خلال شهر أغسطس لأن ذلك هو شهر العيد الوطني لسنغافورة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *