الثلاثاء , سبتمبر 22 2020

علم تركيا

وصفت المادة الثالثة من الدستور التركي بأنه  ذا أرضية حمراء توجد عليه النجمة و الهلال بالمنتصف باللون الأبيض، و للعلم التركي قيمته الوجدانية و القومية الكبيرة في قلوب الأتراك، و يتم رفعه في الأعياد القومية، لا يجوز إهانته من حرق و إلقاء على الأرض، فالقانون و الوازع الأخلاقي التركي يحظر هذا تمامَا.

علم تركيا

تاريخ علم تركيا:

و علم تركيا الحالي هو نفسه علم الدولة العثمانية، و تم اعتماده في عام 1844، و يختلف العلم التركي الحالي عن سابقه من حيث الأبعاد فقط، فتم اعتماد أبعاد جديدة للعلم في يوم التاسع و العشرين من مايو من عام 1936.

العلم التركي اتخذ مكانته في السبعينيات كرمز يعبر عن الإسلام و ما يرتبط به من أحزاب و حركات،  و نجد أن أمة الإسلام بالولايات المتحدة الأمريكية تستخدم النجمة و الهلال في التعبير عن نفسها، كما تستخدمان في علم دولة تونس.

اقرا ايضا : خريطة تركيا بالعربى واهم مدن تركيا

علم الدولة العثمانية:

كان علم الدولة العثمانية قد ظهر لأول مرة في عام 1383 عند قيام الدولة، و كانت رسمته مثلثة، و معنى العلم قد اختلف في عام 1517 بعد دخول الدولة العثمانية الأراضية و السورية و العراقية، حيث أن السلطان عند العثمانيين لم ينظر إليه باعتباره حاكم الإمبراطورية فحسب، و إنما هو خليفة للمسلمين جميعًا، و كان اللون الأحمر في هذه الأثناء يعبر هن الجهات السياسية للدولة.

بعد سقوط الدولة العثمانية في الحرب العالمية الثانية استمر استخدام العلم في تركيا التي هي مركز قيام الدولة

رمزيات علم تركيا:

إن الدولة العثمانية كانت تستخدم الهلال و النجمة أولًا لتعبيرها عن الإسلام، و ثانيًا لأن الأساطير القديمة في تركيا قالت بأن القمر و النجوم يعكسون أضواءهم على دماء الفدائيين، و لقد سقط عدد كبير من الأتراك في معارك كوسوفو، و تقول آراء أخرى بأن النجمة تعبر عن كوكب الزهرة لأنه يظهر في كثير من الأحيان إلى جانب القمر بالنسبة إليها.

و لقد كسى اللون الأحمر العلمب الكامل لتصوير صورة الشهداء و الأبطال الذين سقطوا إعلاء للدولة العثمانية و لجمهورية تركيا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *