الخميس , سبتمبر 24 2020

عدد سكان ميانمار

بلغ عدد سكان ميانمار وفقًا للتقارير الصادرة في عام 2017 حوالي 53 مليون و 370 ألف نسمة، و يكون معدل نموها السكاني السنوي تبعًا لتقارير العام نفسه هو 0.9%، أما إجمالي الدخل المحلي فهو 0.9%.

جمهورية اتحاد ميانمار (بورما) أو براهماديش، دولة تقع في الشرق من آسيا، تم اقتراع بقاءها تحت سيطرة جمهورية الهند البريطانية من عدمه، فكانت النتائج هي استقلالها، فاستقلت عن الهند.

ميانمار

اقرا ايضا : عدد سكان كوريا الشمالية

التركيبة العرقية لسكان ميانمار:

العرق البورمي الذي يسمى أيضًا بعرق البراهماديشيين، و الذين يسكنون القرى المحيطة بالدلتا و وادي نهر أراوادوي، وفدت إليها الهجرات من الوسط الآسيوي، و أصبح أصحاب الأصول الآسياوية يشكلون فيها ثلثي السكان، و تأتي أعراق الكارين و عرق شان و عرق الأراكان و عرق تشين و كاشين ثم مون و ناجا و وا.

سكان ميانمار في معظمهم هم أهل ريف، فالريفيون يشكلون نسبة 75% من جملة السكان، في حين أن هناك هجرات وفدت قديمًا من اليمن و شبه الجزيرة العربية، و هي التي كانت أصلًا للمسلمون المقيمين حاليًا ببمورما، كانت هذه القبائل قد أتت للتجارة، ثم عمدت إلى نشر الدعوة المحمدية بالبلاد، فذاع الدين فيها، و اعتنقه عدد كبير من السكان، كما أن الفارسيون قد أتوا بالإسلام إلى البلاد.

البنغلاديشيون و الهنود يتواجدون بقلة في بورما.

الاضطهاد العرقي في بورما:

يقوم البوذيون في ميانمار بالتنكيل بالمسلمين، و العمل على إيذائهم و اضطهادهم بل و قتلهم، هذا الأمر يؤثر على عدد السكان هناك، من حيث أن العديد من المسلمين السنة تركوا البلاد مهاجرين إلى أراضي المملكة العربية السعودية و الإمارات العربية المتحدة و بنغلاديش و باكستان، فالحكومة الميانمارية تدعم هذا الاضطهاد، و تشارك فيه، و أصبحت الحياة بالنسبة للمسلم في ميانمار بمثابة الجحيم، الأمر الذي دفعهم للهجرة.

ليست الحياة في المجتمعات الجديدة التي هاجر لها الميانماريون المسلمون بالجيدة، فهم يواجهون عدد من الصعوبات، مثل الاستمرار في العيش في تلك الدول، و التعليم و الحصول على وظيفة، و حق العلاج للأفرادو ذويهم، فهم معرضون من آن لآخر بأن يتم ترحيلهم من الدول التي ذهبوا إليها كلاجئين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *