السبت , ديسمبر 5 2020

عدد سكان سيشل

في عام 2017 بلغ عدد سكان سيشل تبعًا لما ورد من تقارير ذلك العام حوالي 95 ألف و 843 نسمة، هي جمهورية سيشل الإفريقية الواقعة في المحيط الهندي، و هي عبارة عن بعض الجزر، و إن إحمالي دخلها المحلي تبعًا لتقارير 2017 بلغ مليار و 486 مليون دولار أمريكي، في حين أن سكانها يزدادون سنويًا بمعدل 1.2% تبعًا لتقارير العام نفسه.

sdag

التركيبة العرقية لسكان سيشل:

تدخل أجناس متعددة ضمن هذه التركيبة السكانية، و نجد أن العمال قد وفدوا إلى هذه الجزر في عام 1770 عن طريق الأسطول، و كان هذا أول وصول بشري في سيشل، و هم من أجناس فرنسية، اصطحبوا معهم بعض الافارقة من أجل المساعدة، كان هؤلاء الوفود قد تحققوا من أن الأرض ضالحة للزراعة، فزرعوا البن و الكاسافا و وقصب السكر.

تحولت هذه العمالة إلى عائلات، و كونوا قرى مشتتة، قبل أن تخضع سيشل للحكم الإنجليزي، ذلك أنهم قد وجدوا من هذه الجزر منفعة اقتصادية لهم، فبعثوا بالعمال إلى هناك، الأمر الذي أثر حتمًا في التركيبة العرقية للسكان بهؤلاء القادمين الجدد.

سيشل دولة غنية، بها مناطق سياحية ساحرة، غير أنها من الدول ذات القلة من حيث عدد سكانها، أعراق من الهند و الصين و الأوروبيين تدخل في تكوينهم العرقي، إضافة إلى بعض العرب الذين يمثلون أقلية عرقية هناك، في حين أن الغلبة تكون للصينيين و الهنود.

اقرا ايضا : عدد سكان مصر

لعات سكان سيشل:

تم إعلان ثلاثة لغات رسمية لهذه الجمهورية، و هي اللغة السيشيلية، و اللغة الفرنسية، و اللغة الإنجليزية.

ديانات سكان سيشل:

تبرز اللغة المسيحية في مجتمع جمهورية سيشل، و يعتنقها معظم السكان، و ذلك تبعًا لما ورد من تقارير في عام 2010، في حين أن الديانة الهندوسية تليها، ثم بعد ذلك الدين الإسلامي، و الذي تدين به الأقلية العرقية من العرب الذين يعيشون في جزر سيشل.

 

دولة سيشل تدرج جغرافيًا إلى قارة أفريقيا، غير أن ديموغرافيتها أسياوية، يسكنها المستعمرين الأوائل من الإنجليز و الفرنسيين و أقليات عرقية من إفريقيا، و السكان يعملون بالسياحة معظمهم، و ذل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *